التوحد عند الأطفال

اضطراب طيف التوحد
اضطراب طيف التوحد

يُصنف اضطراب طيف التوحد (ASD) ، المعروف أيضًا باسم التوحد ، على أنه اضطراب في النمو ناتج عن اضطراب في الجهاز العصبي. وتكون أعراضه وحيدة وبعيدة ، ويفتقر إلى التواصل مع الناس. ويظهر لدى الكثير من الناس عند الطفولة. باستخدام هذه الميزة ، يكون لدى معظم الأطفال كلمات قليلة جدًا ، وهم لا يستطيعون الكلام كثيرًا مدى الحياة.

كثيرًا ما يتردد بعض الأطفال في التحدث حتى إذا كان بإمكانهم التحدث. ويفضلون التواصل بالإيماءات. غالبًا ما يركز الأطفال المصابين بالتوحد على لعبة أو أنشطة أو أكثر لفترة أطول ، وتتكرر سلوكياتهم بشكل صارم. إذا كان هناك أي تغيير ، فإنهم سيصرخون بصوت عالٍ ويبدون بردود فعل واضحة للقلق. لا يزال معظم الأطفال يعانون من فرط النشاط غير المقصود.

العناصر

الاعراض

التواصل الاجتماعي لطفل التوحد

أسباب التوحد

لتشخيص مرض التوحد

متى تزور الطبيب

علاج التوحد عند الأطفال

الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

  • عدم الاتصال بالبيئة.
  • حركات الجسم النمطية.
  • الشذوذ في انبعاث اللغة شكلها ومحتواها.
  • شذوذ ملحوظ في الاتصال غير اللفظي.
  • إصرار غير عقلاني على اتباع الروتين.

تظهرايضا بعض علامات اضطراب طيف التوحد على الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، منها قلة الاتصال بالعين أو عدم الاستجابة للاشخاص المتواجدين معهم. قد ينمو أطفال آخرين بشكل عادي في الأشهروالسنوات الأولى من عمرهم، لكنهم يصبحون فجأة انطوائيين أو عدوانين أو يفقدون المهارات اللغوية التي قد اكتسبوها بالفعل. وعادة ما تظهرهذه العلامات عند عمرالعامين.

يجد الأطفال الذين يعانون اضطراب طيف التوحد صعوبة في التعلم، والبعض الاخر لديه علامات أقل من الذكاء العادي. يتراوح معدل ذكاء الأطفال الآخرون الذين يعانون هذا الاضطراب من طبيعي إلى مرتفع.حيث إنهم يتعلمون بسرعة، إلا أن لديهم مشكلة في التواصل وتطبيق ما يعرفونه في الحياة اليومية والتكيف مع المواقف الاجتماعية اليوميه.

التواصل الاجتماعي لطفل التوحد

اضطراب طيف التوحد
التواصل الاجتماعي لطفل التوحد

قد يعاني طفل أو شخص بالغ مصاب باضطراب طيف التوحد من مشاكل في التفاعل الاجتماعي ومهارات التواصل مع الاخرين ومنها:

.عدم استجابة الطفل عندما ينادي باسمه أو كأنه لا يسمعك في بعض الاحيان

.يرفض العناق والتلامس، وغالبا يفضل اللعب بمفرده؛ أي يبتعدإلى عالمه الخاص

.ضعف التواصل البصري مع المحيطين

.عدم الكلام أو التأخر، أويمكن ان يفقد الطفل قدرته السابقة على النطق بالكلمات والجمل

.عدم القدرة على بدء محادثة أو الاستمرار فيها أويمكن بدا المحادثة للإفصاح عن طلباته أو تسمية الأشياء فقط

.يتكلم بنبرة غيرعاديه؛ وقد يستخدم صوتًا مثل صوت الإنسان الآلي

دائما يكررالعبارات والكلمات ولا يعرف كيف يستخدمها

ايضا لا يفهم الاسئله والتوجيهات البسيطه

لديه صعوبة في التعرف على الإشارات، مثل تفسير تعبيرات الوجه الأخرى للأشخاص أو وضع الجسم أو لهجة الصوت

أنماط السلوك لطفل التوحد

اضطراب طيف التوحد
أنماط السلوك لطفل التوحد

قد يعاني طفل أو شخص بالغ مصاب باضطراب طيف التوحد من مشاكل في الأنماط السلوكية المحدودة والمتكررة أو الاهتمام أو الأنشطة، بما في ذلك العلامات الاتيه:

  • يقوم الطفل بحركات متكررة، مثل التأرجح أو الدوران أو رفرفة اليدين
  • قد يقوم بأنشطة من الممكن أن تسبب له الأذى، مثل العض أو ضرب الرأس
  • يضع إجراءات أو طقوسًا معينة، وينزعج عندما يطرأ عليها أدنى تغيير
  • يعاني من مشكلات في التناسق أو لديه أنماط حركية غريبة، مثل حركات غير متزنة أو السير على أصابع القدمين، ولديه لغة جسد غريبة أو متصلبة أو مبالغ فيها
  • قد ينبهر من تفاصيل شيء ما، مثل العجلات التي تدور في السيارة اللعبة، ولكن لا يدرك الصورة المجملة لهذا الشيء أو وظيفته
  • قد يكون حساسًا بشكل غير عادي تجاه الضوء والصوت واللمس، وعلى الرغم من ذلك لا يبالي للألم أو الحرارة
  • لا تشغله ألعاب التقليد أو اللعب التخيلي
  • قد ينبهر بجسم أو نشاط ما بحماسة أو تركيز غير طبيعيين
  • قد تكون لديه تفضيلات معينة من الأطعمة، مثل تناول القليل من الأطعمة فحسب أو رفض تناول الأطعمة ذات ملمس معين

أسباب التوحد

اضطراب طيف التوحد
أسباب التوحد

سبب التوحد غير معروف ، على الرغم من أنه معروف بأنه اضطراب وراثي ، لأنه أكثر شيوعًا في أشقاء الأطفال المصابين بالتوحد ( 4.5 ٪ في أشقاء المرضى).

قد ينتج التوحد عن اضطراب نمو الدماغ الطبيعي في مرحلة مبكرة من نمو الجنين ، بسبب عيوب في الجينات تتحكم في نمو الدماغ وتنظم كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض. عن طريق دراسات تصوير الدماغ ، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوري (CT) ، يتم العثور على تغييرات في التشكيل الدماغي وتضخم مناطق الدماغ التي تحتوي على السائل النخاعي (البطينات الدماغية) والتغيرات في المخيخ أمام الدماغ.

لتشخيص مرض التوحد ، يجب الكشف عن عجز شديد في ثلاثة مجالات رئيسية:

  • التغيير النوعي للتفاعل الاجتماعي.
  • التغيير النوعي للتواصل.
  • الأنماط المقيدة والمتكررة والقوالب النمطية للسلوك والاهتمامات والأنشطة.

متى تزور الطبيب

اضطراب طيف التوحد
متى تزور الطبيب

ينمو الأطفال بطريقه خاصة بهم، ولا يتبع العديد منهم المواعيد الدقيقة المذكورة في بعض كتب التربيه. ولكن عادةً ما يظهر على الأطفال المصابين بطيف التوحد بعض علامات تأخر النمو قبل بلوغ عمر الثانية .

في حالة الشعور بقلق حيال نمو الطفل أو الاشتباه في إمكانية إصابة الطفل باضطراب طيف التوحد، يرجى الإعراب عن مخاوفك للطبيب. كما أن الأعراض المرتبطة بالاضطراب قد تكون مرتبطة كذلك باضطرابات النمو الأخرى.

غالبًا ما تظهر علامات اضطراب طيف التوحد مبكرًا في مرحلة النمو عندما يكون هناك تأخر واضح في مهارات اللغة والتفاعلات الاجتماعية. ربما يوصي الطبيب بإجراء اختبارات النمو لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني تأخرًا في المهارات الإدراكية والاجتماعية ومهارات اللغة.

علاج التوحد عند الأطفال

يتحسن هؤلاء المرضى الذين لديهم إمكانية الوصول المبكر إلى العلاج بشكل ملحوظ. يجب أن تكون البيئة منظمة للغاية وتشمل معلمي التربية الخاصة ، وعلاج النطق واللغة ، والعلاج المهني ، والتدريب على المهارات التكيفية.

نلاحظ أن العلاج السلوكي يقلل من السلوكيات غير المرغوب فيها واللغة ويعزز التفاعل الاجتماعي ويزيد أيضا العادات التي تعزز الاستقلال.

بعض المصادر:https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/adhd/symptoms-causes/syc-20350889

Add Comment