الحجاب الشرعي في الإسلام

Advertisements

الحجاب الشرعي في الإسلام . حجاب المرأة المسلمة يشتمل على جميع مظاهر و معاني الفضيلة والنقاء والعفاف. حيث ان الحجاب هو تاج المرأة المسلمة . وهو أيضاً أنه من الفروض التي فرضها الله سبحانه وتعالى على النساء المسلمات . حيث أنه يحافظ على كرامة المرأة  وانه  يظهرها بشكل يدل ويرمز إلي التعفف. و يجعلها بعيدة تماماً عن التبرج الذي نهى عنه اللهُ سبحانه وتعالى في كثير من الآيات. حيث ان الحجاب يعد من المظاهر التي تشير إلى الإسلام والمجتمع الإسلامي الذي يشيرإلى سلامة العقيدة. ومدى قوة الايمان بالله وباليوم الآخر وأن تلك الأمة الإسلامية هي أمة تخاف الله سبحانه و تعالى. و تطمع في رضا الله  وفي نيل جنته. 

تعريف الحجاب الشرعي في الإسلام .

المرأه والحجاب .

Advertisements

شروط الحجاب الشرعي .

أدلة علي الحجاب من القرأن والسنة .

المرأه والحجاب

الحجاب الشرعي في الإسلام
الحجاب الشرعي في الإسلام

كانت المرأة قبل دخول الإسلام مهدور حقها ومهانة ومضطهده . فكانوا في الجاهلية يدفنون البنات و هم احياء و ما زالوا علي قيد الحياه .  و ظلت الأمور هكذا إلى أن جاء الاسلام حيث ان الدين الاسلامي . رفع شأن المرأة وجعل لها حقوق وواجبات ورأي في المشورة . وفرض عليها الكثير من الأمور التي تعمل على حمايتها . و تكفل حقها كإمرأة  وعمل الإسلام على حماية المرأة من أي اعتداء عليها . حيث فرض على المرأة الحجاب و الذي يعد من أهم الوسائل التي تحافظ علي كرامتها وحقوقها وتمنحها العفاف والستر .

تعريف الحجاب الشرعي في الإسلام

الحجاب هو الذي يستر جسد المرأة عن أعين الناس . فإن الحجاب في اللغة  يعني ” الستر”  حيث أنه يعد من الفروض. التي جعلها الله سبحانه و تعالى واجبة على كل امرأة مسلمة . تسعي إلي رضا الله ورسوله .

شروط الحجاب الشرعي

1-  يجب ان يكون الحجاب ساترا حتى يعمل على تغطية عورة المرأة .  أما بالنسبة لكشف الوجه والكفين فهو جائز عند بعض أقوال العلماء .

2-  يجب أن يخلو الحجاب من جميع أنواع التبرج و الزينة التي تؤدي الى لفت الانظار اليها وتعرضها للأذي . حيث ان الهدف من الحجاب هو ستر العورة وكذلك عدم اظهار اي من مفاتن المرأة. وهذا ما نهانا الله عز وجل عنه حيث قال تعالى (( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرجالجاهلية الأولي )) . سورة الأحزاب

اقرا ايضا

افضل طرق لكسب المال من الانترنت

كما قال ايضا عز وجل (( واذا سالتموهن متاعا فاسألوهنّ من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم و قلوبهن )) سورة الأحزاب .

و قال تعالى ( يا أيها النبي قل لأزواجك و بناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ) الأحزاب . وورد في هذه الأيه الكريمة ( أن الجلباب هنا بمعني تغطية الجسد كله ) .

 يجب ألا يكون الحجاب شفاف

او يشف ما تحته . لذلك فإنه يجب ان يكون من نوعية الثوب الثقيل وعدم كشف ما تحته .

الحجاب الشرعي في الإسلام
الحجاب الشرعي في الإسلام

4-  يجب أن يكون الحجاب فضفاض وواسع وغير ضيق ولا يكون مليئاً بالألوان والزينة الافته للنظر. و لا يصف او يحدد الجسم  قال تعالى (( ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهنّ )) سورة النور.

5-  يجب عدم  وضع أي عطور على الحجاب لأن المرأة المتعطرة حكمها في الدين  إذا اشتم رائحتها رجل أجنبي عنها . فهي في هذه الحالة في حكم المرأة الزانية كما قال النبي صل الله عليه وسلم .عن أبي موسي الأشعري قال: قال ( أيما إمرأة إستعطرت فمرت علي قوم ليجدوامن ريحها فهي زانية )     رواه النسائي .

6- عدم تشبه المرأه بالرجل في اللباس فقد لعن النبي صل الله عليه وسلم .المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال .

7- يجب على النساء المؤمنات عدم التشبه بلباس الكفار والإستغناء عن الحجاب .

أدلة علي الحجاب في القرأن والسنة

 قد أوجب الله عز وجل علينا طاعته وطاعة رسوله فيجب علينا الامتثال لأوامر الله عز وجل و رسوله. و الابتعاد عن كل ما يغضبه حيث قال تعالى (( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله امرا. ان يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )) . سورة الأحزاب  .

و قد امر الله عز وجل النساء بالحجاب .حيث قال تعال (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ. ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )) . سورة الأحزاب .

وكما قال سبحانه و تعالى أيضا (( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى )) سورة الأحزاب . حيث نهى الله عز وجل في هذه الآية عن اظهار مفاتن المرأة من خلال التبرج و لهذا شُرِع الحجاب .

وقال تعالى أيضا (( واذا سالتموهن متاعا فاسالوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكموقلوبهن )) الأحزاب .

وقال تعالي (( وليضربن ّبخمرهنّ علي جيوبهنّ )) سورة النور .

وعن عبدالله بن مسعود  رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال. ( المرأة عورة  فإذا خرجت إستشرفها الشيطان )    رواه الترمذي .

ثمرات الالتزام  بالحجاب

إن الالتزام بالحجاب له الكثير من الفضائل والثمار والفوائد للمرأة المسلمة والتي تعود أيضاً علي المجتمع الإسلامي بثمارها . حيث أن الحجاب الإسلامي يعمل على حفظ المرأة من نظرات الرجال الأجانب لها . و يبعد عنها الحديث في عرضها او في جمالها مما يؤدي الي اثارة الفتنة و الفحشاء  والمنكر في المجتمعات .

حيث ان الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه  حرّض علي التمييز بين السبايا والاحرار بالحجاب. والمرأة المسلمة تظهر هيبتها في حجابها و هذا ما أراده الاسلام حيث ان الاسلام يعمل على تكريم المرأة .وصيانة حقوقها بعد أن كانت مهدرة و ليس لها اي حقوق او واجبات .حيث ان الحجاب يعمل على صيانة المجتمع من الانحرافات التي من الممكن أن تحدث للرجال. من خلال الملابس الغير محتشمة شبه العارية وتثيره على الوقوع في المعاصي .

حكم لبس الحجاب

المذهب الحنفي : ( تُمنعالشابَّةمنكشفوجهها؛لئلَّايؤديإلىالفتنة )،وجاءفي “الهديةالعلائية”: (وينظرمنالأجنبية – ولوكافرة – إلىوجههاوكفَّيهاللضرورة،وتُمنعالشابَّةمنكشفوجههاخوفالفتنة )

المذهب المالكي : جاءفي”حجاب المرأة” (ص 6) لابنتيميةقوله: (… ظاهرمذهبأحمدقال: “كلشيءمنهاعورةحتىظفرها”؛وهوقولمالك).

المذهب الشافعي : قالالبيضاويرحمهالله (فإنكلبدَنالحرَّةعورة،لايحلُّلغيرالزوجوالمَحرَمالنَّظرُإلىشيءمنهاإلالضرورة ).

المذهب الحنابلي : ( والحرَّةالبالغةكلهاعورةفيالصَّلاةحتىظفرهاوشعرهاإلَّاوجهها – قالجمع: وكفيها – وهماعورةخارجهاباعتبارالنظركبقيةبدنها )؛اهـ.

المصادر

https://www.islamweb.net/ar/

https://www.fewnka2.com/

Advertisements

Add Comment