الطفل العنيد وطرق التعامل معه

Advertisements

الطفل العنيد العناد لدي الأطفال هو عدم سماع الكلام والأوامر الموجهه لديه وقد يكون سببه إضطرابات في سلوك الطفل. وقد تطول هذه المرحلة من حياته إلي سن البلوغ وأيضا قد تكون حالة نفسية تحتاج إلي العلاج. قبل التعامل معه في هذه الصفة لأن في مرحلة النمو النفسي يعتبر العناد شئ طبيعي . وهذه المرحلة قد تساعد الطفل في بناء شخصيته وإكتشاف قدراته وإمكانياته فلا نحكم علي صفة العناد. بإنها مرض أو شئ سيئ وإنما قد تكون مصدر لمعرفة شخصية وطبيعة الطفل . وأوضح مفهوم لعند الطفل هو فعل عكس ما هو مطلوب منه تماما وتشبسه برأُيه . وقد يظهر سلوك عدائياً مع زملائه في المدرسة أو إخواته في المنزل . وفي هذه المقالة سنتعرف سوياً علي أسباب العناد للأطفال وحلول للتعامل معه بشكل عام سواء كانت في المدرسة أو في المنزل . وأيضا أشكال العناد المختلفة التي تختلف من طفل لآخر, وطرق العقاب .

أسباب العناد عند الأطفال

طرق التعامل مع الطفل العنيد

Advertisements

أشكال العناد

طرق العقاب

أسباب العناد عند الأطفال

الطفل العنيد وطرق التعامل معه
الطفل العنيد وطرق التعامل معه

قد يكون بسبب عدم فهم وإدراك الوالدين لطريقة أمرهُ بشئ فمثلاً .عندما يكون الجو دافئ وتطلب منه أمهُ بإرتداء ملابس كثيرة فيكون رد فعله العناد .

عدم تدريب الطفل علي الإعتماد علي النفس من قِبل أسرته منذ بداية طفولته فتجده يلجأ إلي العناد لتحقيق حريته .

القسوة في التعامل مع الطفل وتدخلهم في الصغيرة والكبيرة في حياته. إلي العناد في تصرفاته وعدم إتاحة الفرصه له لإتخاذ أبسط القرارات .

إستجابة الأسرة لكل متطلباته قد يؤدي إلي إتخاذ أسلوب الضغط من الطفل عليهم سواء كانت صحيحة أو خطأ.

إتخاذ الطفل طريقة إثبات الذات وهذه مرحلة طبيعية لنموه النفسي لإكتشاف قدراته وتأثيره علي الغير ولكن بطريقة العند والرفض المستمر .

تقليد الكبار والتأثر بهم في التصميم والإصرار علي رأيه مثل الأب والأم عندما يصرون علي فعل شئ.  حتي وإن كان لا يريد فعل هذا الشئ .

اقرا ايضا

كيفيه التعامل مع الطفل العنيد

العصبيه لدي الاطفال وطرق علاجها

عدم الإهتمام بالطفل من والديه يسبب له العناد للفت الإنتباه والأنظار له لشعوره بالإهمال منهم فيرفض أي طلب منهم .

شعوره بالعجز من قبل والديه وإحباط أرائه وأفعاله الطفوليه وصده في التعامل مع الأخرين. فيخلق عنده الشعور بالعند ومحاولة إثبات ذكائه ومواهبه .

أشكال العناد لدي الأطفال

1.عناد الإصرار والإرادة : فهذا العند قد يكون دليلاً علي زكاء ونشاط الطفل خاصةً في سن السنتين .من عمره فعندما نراه مُصراً علي تكرار شئ ويفشل فيه فيصبح عنيداً .

2.عناد النفس : فعندما يرفض الطعام وهو جائع بالرغم من تضورهُ جوعا فيظن بفعله هذا أنه يعاند أمه مثلا. بسبب محاولتها وطلبها المتكرر منها في إطعامه .

3.عناد إعتقاد الفهم : فيري الطفل من وجهة نظره أنه عندما يصر علي فعل شئ ظناً منه أنه يستطيع فعله. ولا يدري العواقب المترتبه علي هذا العناد مثل السهر الزائد ليلاً ومحاولته إقناع أمه وأباه. أنه يستطيع الإستيقاظ باكراً للذهاب إلي المدرسة .

الطفل العنيد وطرق التعامل معه
الطفل العنيد وطرق التعامل معه

العناد المضطرب : فنجده دائما يعتاد العناد كوسيلة متواصله ونمط حياة في سلوكه الشخصي .وهذا النوع يحتاج إلي العلاج وإستشارة المتخصصين في طريقة التعامل معه حتي لا يزيد الأمر سوء .

العناد الفسيولوجي : يرجع هذا النوع إلي أسباب عضوية مثل التخلف العقلي فيظهر علي شكل عناد سلبي .

طريقة التعامل مع الطفل العنيد

خلق صداقة بينه وبين أمه وأباه لسماعه لبعض الوقت يومياً والصبر عليه حتي يستطيع إكتساب لغة الحوار الصحيح .والتصرف بشكل طبيعي والبعد عن العناد لتقوية شخصيته وتحليها بالثقة .

الهدوء والسيطرة في التعامل مع الطفل عند غضب الأم والأب خاصة في سن المدرسة .ليستجيب الطفل للأسلوب الهادئ وإذا لم تستجيب بعض الأطفال إلي هذا الأسلوب. فالعقاب بالحرمان من العب أو الخروج قد يكون أفضل .

إتباع أسلوب المكافأه علي السلوك الجيد ومدحه والثناء عليه يمكن لهذا الأسلوب أن يقلل العناد لدي الطفل .عندما يقوم بعمل جيد حتي وإن كان بسيط سيترتب عليه نتيحة جيدة .

عدم وصفه بالعنيد أمام أحد أو المقارنه بينه وبين ما حوله من الأطفال المطيعين لأن هذا سيعود علي الطفل. بنتيجة سيئه وعدم إستجابته وإستمرار عناده .

إدراك الأم والأب لما يطلبونه من الطفل بحيث يكون في حدود إستطاعته وإستجابته وأن يكون بهدوء وصوت منخفض. وعدم إستشعاره بالضغط النفسي أو القهر والأوامر المفاجئه له .

عدم عقابه مباشرة عند العناد ومعرفة نوع العقاب الملائم له لأن الأطفال مختلفين عن بعض .وتختلف طرق معاقبتهم فقد يجدي العقاب نفعا مع طفل وقد لا يجدي نفعا مع طفل آخر .

عدم إستخدام الضرب أو الشتم مع الطفل العنيد لإنها تشعره بالإهانه ويزداد عناداً وسوءاً .

شغل الطفل الصغير وعدم الإلتفات إليه كثيرا والتحدث مع الطفل الكبير بإسلوب راقي ومهذب .

إستخدام أسلوب التعاطف في التعامل مع الطفل هذه من أنجح الطرق للتخلص من صفة العند لديه .

عدم الإستجابة لمتطلباته  دائما لأنه سيتخذ هذا الأسلوب وسيلة لتحقيق أغراضه وكثرة عناده .

تدريبه علي الإعتماد علي نفسه وإثبات ذاته.

طريقة عقاب الطفل العنيد

لابد أن يكون الهدف من عقابه هو تعديل سلوكه الخاطئ ولابد أن يعلم هذا الهدف ويكون العقاب مباشرةً .من الوالدين بعد قيامه بسلوك خاطئ حتي يستطيع الطفل فهم سبب العقاب وربط فعله بالنتائج .

إختيار العقاب الأفضل للطفل ليكون فعاّل معه وعدم فرض عقوبه غير منطقية. حتي لا تخرج العلاقة بين الطفل ووالديه عن السيطرة والحفاظ عليها حتي يستقيم حاله .

تجاوز الأخطاء البسيطة الصادرة من الطفل وعدم عقابه إذا كان يعاني من مشاكل نفسيه أو نوبات غضب فيمكن التجاوز عنها .

معاقبتهُ من خلال عدم الإستجابه له في كل متطلباته خاصةً ألعابه المفضله لديه وإخفائها عنه .

تعليم الطفل الإعتذار إذا صدر منه فعل خاطئ وإتباع معه طريقة من أفسد شيئا فعليه بإصلاحه .خاصة إذا كان يكرر هذا الفعل بشكل تعمّدي .

طرق الإنضباط وأثرها علي الطفل العنيد

مفهوم الإنضباط قد يكون هدفه توجيه الطفل وتعديل سلوكه ونموه العاطفي والبدني والأخلاقي .بما يساعده علي تحمل مسئولية نفسه عندما يكبر ويكون قادر علي فهم ذلك . وأيضا يُعرّف بهدف تعريف الطفل السلوكيات الصحيحة والسيئة ومعرفته بالأفعال المقبولة داخل الأسرة .والمجتمع عندما يقوم بعمل إيجابي وتوقفه عن فعل عمل سيئ ، هدف الإنضباط الرئيسي هو إستجابة الطفل. إلي ما يقال له من أجل تجنب أمور سيئه وإذا تكلمنا عن أثار إنضباط الطفل بإستخدام العقاب الجسدي. فسيشعره بالألم فينعكس هذا علي الطفل بالأثار السلبية وفيما يلي بعض هذه الآثار

الحالة الصحية والنفسية للطفل

قد يؤدي عقاب الطفل جسديا إلي تدهور حالته الصحيه والنفسية وتطور لديه الكثير من المشاكل النفسية. التي قد تؤدي إلي إكتئاب أو أفكار إنتحارية وغيرها من المشاكل العقلية .في حالة عدم إستجابته للعلاج سيؤثر ذلك بشكل كبير علي تربية الجيل القادم .

تدهور العلاقة بين الوالدين والطفل

عندما تتأثر العلاقة بين الأباء وأطفالهم وعدم التفاعل الجيد بينهم. يؤدي ذلك إلي علاقة سيئة قائمة فقط علي العقاب البدني القاسي .

السلوكيات الإجتماعية

أضرار العقاب البدني في المجتمع تؤدي إلي سلوك عدواني تجاه أشقائه وأصدقائه وغيرهم من أفراد المجتمع. فقد يسلك الطفل هذا السلوك لإلحاق الضرر بالأخرين .

المصادر

https://www.healthline.com/

https://www.fewnka2.com/

https://www.sayidaty.net/

                                                                               

Advertisements

Add Comment