فرط الحركة عند الأطفال

Advertisements

كثرة الحركة شئ طبيعي في مرحلة الطفولة ، فالأطفال حيويون بطبيعتهم . خاصةً في عمر العامين ولكن قد يلاحظ الأباء أن الأمر زايد عن الحد الطبيعي . ولكن لا يمكن تشخيص الأطفال المصابين بإضطراب فرط الحركة وتشتت الإنتباه قبل سن المدرسة . وقد يكون الأباء علي حق ويمكن أن يكون هذا الإنطباع غير حقيقي . لأن كثرة الحركة لا تعني الإصابة بإضطراب فرط الحركة ، وهذا المرض قد يصاحبه تشتت بالإنتباه وقد لا يصاحبه . وهناك أيضاً فرط حركة عند الكبار سواء مراهقين أو بالغين . وفيما يلي سنتعلم الفرق بين فرط الحركة عند الأطفال والبالغين وكيفية التعامل معهم  ومعرفة الأسباب والعلاج  .

فرط الحركة عند الأطفال
فرط الحركة عند الأطفال

نبذة عن اضطراب فرط الحركة عند الأطفال

هو إضطراب في النمو العصبي عند الطفل ويستمر حتي مرحلة البلوغ. وله أعراض وأشكال مختلفة وقد تتغير نسبة ظهور الأعراض في الأعمار المختلفة . فهو أقصر من مجرد سلوك  شائع فقد تزيد الحالة بعد سن الطفولة .وتؤثر في المرهقين والبالغين ، فمن المهم التعرف علي علاماته وعلاجه منذ فترة الطفولة وسرعة تشخيصة . وغالباً لن يشخصة الطبيب النفسي حتي يصبح الطفل في عمر المدرسة. وعلي الأباء أو الأم القلقة بشأن ذلك مشاركة  مخاوفها مع الطبيب النفسي لكيفيةة  التعامل مع الطفل. فقد يعطيها  الطبيب النصائئح التي تجعل الأمر أكثر سهولة .

أنواع فرط الحركة عند الأطفال

تشتت الإنتباه ، بحيث يكون أكثر شئ يغلب علي إنطباع الطفل بصورة دائمة فيكون مشتت أكثر الوقت .

Advertisements

فرط الحركة والإندفاعية ، فنسبته لدي الذكور أعلي من الإناث فيغلب عليهم كثرة الحركة والإندفاعية .

اقرا ايضا

العصبيه لدي الاطفال وطرق العلاج

النوع المشترك ، يشمل تشتت الإنتباه مع فرط الحركة والإندفاعية ، ويعد النوع الأكثر إنتشاراً.

الأسباب وعوامل الخطر

الوراثة : أي أنه إضطراب ينتقل وراثياً فإن واحداً من كل أربعين طفل يعانون من هذا الإضطراب وينتقل من جيل إلي جيل .

التدخين : تدخين الأم  خلال فترة الحمل أو إستعمال مواد سامة أو مواد مسببة للإدمان . فقد يزيد هذا الإحتمال من ولادة طفل يعاني من هذا الإضطراب . فالتعاطي لمواد تسبب الإدمان  في فترة الحمل يسبب هبوط في نشاط الخلايا العصبية ، وأيضاً الملوثات البيئية .

 بنية الدماغ : فقد لوحظ وجود نشاط متدنِ في المناطق الدماغية المسئولة عن الإنتباه . ولا يزال المسبب الرئيسي لهذا الإضطراب مجهولاً بعض الشئ .

التاريخ العائلي : قد يكون إصابة أفراد عائلة واحدة  بهذ الإضطراب .

تعرض الجنين لمواد سمة .

الولادة المبكرة .

فرط في الغدة  الدرقية .

يواجه الطفل مصاعب أثناء الدراسة وقد يؤدي إلي فشل في التحصيل .

يتورط الطفل في حوادث سواء بجروح أو ضربات أكثر من باقي الأولاد .

يكونوا عرضه للإدمان أو للتعاطي  مما يعرضه إلي إضطرابات سلوكية .

فرط الحركة عند الأطفال
فرط الحركة عند الأطفال

عدم قدرة الطفل علي الإنتباه للتفاصيل أو القيام بأي فعليات .

يبدو الطفل غير مرتاح وكثير حركة يديه وقدميه بعصبية ولا يستطيع الجلوس علي مقعده كثيراً .

يقوم الطفل بتصرفات مبالغ فيها لا تتناسب مع الوضع فيقوم بالرقض أو التسلق وعدم القدرة علي اللعب بهدوء .

يبدو علي الطفل أنه يعمل بمحرك ويميل إلي المالغة في الحديث وإلي الإجابة علي السؤال قبل أن يسمعه جيداً .

لا يستطيع الطفل أن ينتظر دوره ويميل إلي مقاطعة الحديث .

يميل الطفل إلي نسيان بعض الأمور وكثيراً ما يميل الطفل إلي إضاعة أغراضة المدرسية والإلعاب .

صعوبة تنفيذ الطفل للتعليمات وتهربه من الواجبات .

الوقاية

بالرغم من عدم الدراسات الكافية  التي تثبت فاعليتها ولكن لابد .من حماية الطفل أثناء الحمل  وفي السنوات الأولي من عمره بعدم التعرض  لأي ملوثات مثلاً ( المبيدات الحشرية أو طلاء الجدران وعدم تدخين الأم أثناء الحمل أو الأب بعدم تواجد الطفل في أماكن يكثر فيها المدخنين  ) .

الطفل كثير الحركة في عمر سنتين

يصعب تشخيص الطفل بفرط الحركة أو ما يصاحبه من نقص الإنتباه قبل بلوغ الطفل سن المدرسة. وهناك أسباب كثيرة لفرط الحركة ولكن في عمر السنتين هو صفة طبيعية في هذا العمر . وعلي الأباء إستبعاد مشاكل الرؤية أو السمع عند الطفل ثم عليهم بإلهاء الطفل بنشاط في المنزل أو اللعب معه لإفرغ طاقته لكي يكون قليل النشاط وقت النوم . السماح للطفل باللعب في غرفته وليس في كل البيت ووضع حدود  للضوضاء واللعب . وأخيراً إستشارة الطبيب في سلوك الطفل للتعامل مع  مرحلته العمرية في حالة القلق حول نشاط الطفل .

فرط الحركة عند الكبار

قد يصاب الأشخاص البالغين بفرط الحركة  فيتميز الشخص بحماس وإثارة بشكل غير طبيعي. وقيامة بأفعال متهورة  وفيما  يلي بعض الأعراض المصاحبة للشخص المصاب بفرط الحركة

 التجول دائماً ، صعوبة التركيز  ، صعوبة الحفاظ علي الهدوء ، القلق والإرتعاش .

أمراض الدماغ والجهاز العصبي .

فرط الغدة الدرقية  .

الإضطرابات العاطفية .

تناول بعض الأدوية والممنوعات .

سمات التوحد .

العلاج

الإستشارة النفسية : ناقش طبيبك النفسي حول ما يخص فرط الحركة ، تعلم مهارات جديدة تساعد المريض في حياته .

العلاج الأُسري : تثقيف الذين يعيشون مع مريض فرط حركة من خلال الإستشارة الزوجية وتسهيل الحياة علي المريض .

العلاج المعرفي السلوكي : تحويل الأفكار السلبية إلي أفكار إيجابية وتعلم مهارات جديدة .

العلاقات الإجتماعية : لابد من تقوية العلاقات الإجتماعية والحفاظ عليها لأن مرض فرط الحركة. قد يسبب مشاكل مع زملاء المريض أو أقاربه .

مجموعات الدعم : تمكين المريض من لقاء مجموعات لمرضي فرط الحركة لتبادل المعومات والتجارب المختلفة لمواجهة الحياة .

العلاج الطبي

إستخدام بعض الأدوية مثل ( منبهات الجهاز العصبي وبعض الأدوية الأخري قد تساعد. في علاج فرط الحركة عند الكبار تحت إشراف الطبيب المعالج ) .

العلاجات البديلة

رغم قلة الأبحاث في العلاجات البديلة لكنها قد تساهم  في علاج فرط الحركة ومنها . ( اليوغا –  تناول الفيتامينات والمعادن – حمية غذائية خاصة ، تعتمد علي الإمتناع عن السكريات ،  والملونات ، والكافيين ومسببات الحساسية ، والمواد الصناعية ) .

الإرتجاع العصبي

فيطلب من الطفل التركيز في نشاطات محددة ويقوم جهاز الموجات الدماغية رصد الموجات الصادرة. من مقدمة الدماغ فيخفف من أعراض إضطرابات نقص الإنتباه والتركيز .

المصادر

https://www.fewnka2.com/

https://www.healthline.com/

يؤكد هذا المقال أن المعلومات التي يوفرها موقعنا  أو أيا من المواقع الاخري. ليست طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

Advertisements

Add Comment