مشكلة الكذب لدى الأطفال وعلاجها

يعد الكذب لدى الأطفال من المشكلات المنتشرة التي تحتاج بالفعل الى علاج سريع يتم من خلال مشاركة الأسرة والمدرسة في وقت واحد. الأكاذيب التي يرويها الأطفال هي مصدر قلق للآباء لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون إذا كذب الطفل . بالإضافة إلى ذلك ، فإن الإجراءات التصحيحية التي يتم استخدامها لهذا السلوك ليست مهمة سهلة. ومع ذلك ، لا داعي للقلق ، لأنه في الأطفال حتى سن 5 سنوات من الطبيعي أن تكذب الأكاذيب. بشكل عام ، يفعلون ذلك لأسباب مختلفة والسبب الرئيسي هو أنهم لم يدركوا بعد أنهم لا يقولون الحقيقة.

مشكلة الكذب لدى الأطفال وعلاجها

من ناحية أخرى ، في هذه العصور ، من الصعب جدًا على الأطفال التمييز بين جميع جوانب الواقع ، لأنهم أحيانًا يخلطونه مع الخيال أو الحلم أو الذاكرة الزائفة التي يسببها الآخرون.

محتويات

أسباب الكذب لدى الأطفال

أسباب أخرى للكذب عند الأطفال

علاج الكذب لدى الأطفال

الحقيقة والخيال 

عرف طفلك الحقيقة

أسباب الكذب لدى الأطفال

اسباب الكذب عند الاطفال
اسباب الكذب عند الاطفال

النظام العصبي لديهم لا يزال قيد المعالجة

نضوج نظامهم العصبي لا يزال قيد المعالجة ، لذلك ، يجب تطوير هياكلهم ويجب إقامة الروابط العصبية اللازمة. الميزة هي أنه في هذه المرحلة يمتص الأطفال قدرًا كبيرًا من المعرفة. يجب أن تبدأ في القلق إذا استمر الطفل ، بعد أن يبلغ الخامسة من العمر ، في قول الأكاذيب . منذ تلك اللحظة ، بصفتك أحد الوالدين ، عليك تنفيذ استراتيجيات حتى يبدأ الطفل الصغير في تمييز الحقيقة عن الكذبة.

أسباب أخرى للكذب عند الأطفال

أسباب أخرى للكذب عند الأطفال
أسباب أخرى للكذب عند الأطفال
  • الخوف من العقاب .
  • الظهور مثل الآخرين أو أفضل .
  • تقليد الآخرين الذين يكذبون.
  • الحفاظ على الاستقرار في بيئة مريحة.
  • أن تكون مقبولاً ومحبوبًا .
  • صعوبة افتراض الواقع.

علاج الكذب لدى الأطفال

علاج الكذب لدى الأطفال
علاج الكذب لدى الأطفال
  • التواصل الفعال

التواصل المستمر والواضح مع الأطفال مهم. يجب أن تشرح لطفلك الفرق بين الحقيقة والكذب ، بشكل رئيسي في سن مبكرة. ضع في اعتبارك أيضًا أن حذف المعلومات هو أيضًا جزء من الكذب .

الحقيقة والخيال 

منذ ولاده الطفل وحتي عمر6سنوات،كل مايفعله الطفل في هذا العمر هو التخزين،هولايعرفع حقا الصدق من الكذب،الخير من الشر.هو يتعلم فقط،ومع تعلمه هذا ياتي دور الاب والام،في توجيهه سلوكه الي الصواب .يمكنه في اوقت كثيره بسرد قصه عليك من وحي الخيال،من اعداده واخراجه هو.والهدف من وراء هذا دائما مايكون باتجاه لفت الانتباه اليه.هذا من جانب،والاخر،الي كونه مشاهد جيد الي اعمال كرتونيه،فمن حين الي اخر يمنكنه ان يدخل تلك الشخصيات الخياليه في يومه العادي ،تاثرا بتلك الشخصيات.

واجبك انت ايها المربي

تعلم التربيه
واجبك انت كامربي

من الضروري في تلك المرحله العمريه الا تعاقب،علي تخيله حقا هو لايعرف،الفرق بين تخيله وحقيقه الامر.في البدايه عليك الاستماع الجيد،وبعد ذلك يمكنك توضيح له ان هذا امر غير حقيقي،وهذه شخصيات فقط خياليه لا حقيقه لها.

الابتعاد قدر الامكان عن تلك الشخصيات،الخياليه مادم الطفل لايستطيع معرفه الحقيقه من الخيال.

ايتها الام اجعلي العقاب هو الخيار الاخير

اجعلي معاقبه الطفل هواخرقراريمكن اللجوء اليه،في تعديل سلوك ابنك،فاللين في المعامله،يحقق مالايحققه العقاب.

بعض النقاط الواجب اتباعها

هناك بعض الأحوال التى يكون فيها الكذب مؤشراً لمشكلة أكثر خطورة وعندما تجدين أحد مظاهر الكذب القهرى، يجب التدخل الفورى من قبل استشارى متخصص يستطيع أن يمد الأبوين بفهم أعمق للمشكلة وإرشادات للتعامل مع الطفل، كما يحصل الطفل على علاج مناسب لسنه. 

ماهو السبب الرئيس في جعل الطفل يجزب؟

عطى الطفل مساحة للتعبير عن نفسه دون الخوف من العقاب أو النهر، واتبعى أسلوب المناقشة والحوار.

علينا نحن كاباء ان نكون قدوه لاولادنا، فلا تكن ترتكب نفس السلوك وتامره بتركه.

عليك تخفيف العقاب اذا اعترف الطفل وقال الصدق،وتفهيمه سبب العقاب،وايضا الوصل لحل هذه المشكله،والا كان العقاب بلا جدوي.

لا للنهر والتعنيف،ابعدي عن ذالك تماما، لكن عبرى عن استيائك، وحدثيه عن خطورة الكذب على نفسه وإفساد علاقاته.

عرف طفلك الحقيقة

يجب على الآباء التعرف على الجهد الذي يبذله الطفل لقول الحقيقة . لا يمكننا أن ننسى أنه ، في كثير من الحالات ، يمكن أن يعاقب على ما فعله.

في الختام يجب أن نعرف جيداً ليس هناك ما يبرر الكذب لدى الصغار ، حتى لو كان ذلك لحمايتهم وعدم جعلهم يعانون. الشيء الأكثر ترشيحًا هو محاولة نقل المعلومات بطريقة حازمة ، ولكن لا تخدعهم أبدًا وأجعل العقاب أخر الأمور التي يمكن اللجوء إليها عند علاج الكذب.

Add Comment